تسليم السلط بين الاخت نزهة بوشارب وعبد الأحد الفاسي الفهري

جرى، اليوم الخميس بالرباط، حفل تسليم السلط بين الاخت نزهة بوشارب، التي عينها صاحب الجلالة الملك محمد السادس وزيرة لإعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، وسلفها عبد الأحد الفاسي الفهري.

وأعربت الاخت بوشارب، في كلمة خلال هذا الحفل، عن مشاعر الافتخار والاعتزاز بالثقة المولوية السامية التي شرفها بها جلالة الملك، متمنية أن تكون الإنجازات في مستوى توجيهات جلالة الملك والتطلعات التي يتمنى جلالته تحقيقها للمواطنين، مع استثمار ما تحقق من مكتسبات لاستشراف آفاق جديدة، بالتعاون بين الجميع في إطار روح الفريق، وبالالتزام بقيم الوطنية والمواطنة.

وأكدت الوزيرة أن الهدف الجوهري المنشود الذي يتعين بلوغه بشكل إرادي وفق رؤية واضحة يتمثل في “إعطاء دفعة جديدة للقطاع في سياق مواكبة الأوراش الكبرى التي تشهدها المملكة على جميع المستويات، خاصة وأن القطاع مرتبط ارتباطا عضويا بالتوازن الاقتصادي والاجتماعي بحكم ارتهانه بتحقيق السكن اللائق للمواطنات والمواطنين والمحافظة على رونق الفضاءات، سواء في الحواضر أو القرى”.

كما أبرزت أن عمل الوزارة يتطلب الاشتغال بشكل أفقي مع عدد من القطاعات الوزارية والإدارة الترابية والمجالس المنتخبة ومختلف الفاعلين في المجتمع المدني، في إطار حكامة جيدة تضمن التقائية السياسات العمومية على المستوى الترابي.

من جهته، هنأ الفاسي الفهري الوزيرة الجديدة على الثقة المولوية التي حظيت بها، متمنيا لها كامل التوفيق على رأس قطاع أساسي وحيوي له أثر مهم على المواطنين وفضاءات عيشهم.