بلاغ صحفي

احتضنت مدينة إفران، يوم السبت 9نونبر 2019،الدورة التكوينية الأولى للنساء الحركيات، التي نظمت بشراكة مع صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء تحت شعار”تقوية قدرات مستشارات الجماعات الترابية في الحكامة وتدبير الشأن المحلي”.
حضر افتتاح الندوة كل من السيدة نزهة بوشارب، رئيسة منظمة النساء الحركيات والسيد حمو اوحلي، عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية ورئيس المجلس الإقليمي لإفران، والسيد لحسن سكوري، عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية .
في كلمة بالمناسبة، قالت السيدة بوشارب إن الفضل في إحداث صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء يعود إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله، الذي دعا، في خطاب افتتاح دورة البرلمان يوم الجمعة 10 أكتوبر 2008، الحكومة والبرلمان إلى التعاون المثمر من أجل إيجاد الآليات الناجعة لتشجيع حضور ملائم و أوسع للمرأة في المجالس المحلية ، ترشيحا وانتخابا.
وأضافت السيدة بوشارب، أنه بعد هذا المبادرة الملكية وكذا الرعاية المولوية الموصولة للمرأة المغربية، لم يعد من حق النساء الانزواء في ركن الانتظارية، بل عليهن النزول إلى الميدان وانتهاج سياسة القرب في كل جهات المملكة ، داعية النساء الحركيات إلى التعبئة المستمرة من أجل ربح رهانات الاستحقاقات المقبلة وضمان حضورهن في تدبير الشأن العام محليا وجهويا ووطنيا، وإلى الانخراط في بلورة النموذج التنموي الجديد .
بدورهما، جدد عضوا المكتب السياسي للحركة الشعبية، السيد حمو أوحلي والسيد لحسن سكوري ، دعم الحزب لعمل منظمة النساء الحركيات ، مشيدين بالدينامية التي يعرفها عمل المنظمة.