خلال حفل تسليم الشواهد لفوج سنة 2019..الأخت بوشارب تدعو خريجي المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية إلى الانخراط بفعالية في بناء مجتمع المعرفة

دعت الأخت نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ، اليوم الخميس بالرباط، خريجي الفوج الـ34 للمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية إلى الانخراط بشكل فعال في تحقيق التقدم والتنمية وتطوير المجالات المعرفية المرتبطة بميدان تخصصهم والمساهمة في بناء مجتمع المعرفة.

وأبرزت الأخت بوشارب، خلال حفل تسليم الشواهد لخريجي فوج سنة 2019، أن الوزارة ستستمر في مشروعها لتثمين تكوين الأطر الكفأة بالاستمرار في سياستها الهادفة للزيادة في عدد المدارس الوطنية للهندسة المعمارية في جميع جهات المملكة مع السهر على تعزيز مكانة هاته المدارس كمركز إشعاع للتكوين والبحث والخبرة في ميدان الهندسة المعمارية والميادين المرتبطة بها.

وأشارت إلى أن المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بالرباط تعد مؤسسة مرجعية في تكوين وتوفير نخب من المهندسين المعماريين، مبرزة الدور المحوري للمهندسين المعماريين في إعداد وتنفيذ الأوراش التنموية الكبرى والانخراط في المخططات الاستراتيجية الوطنية، مؤكدة على أهمية انفتاح المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية على محيطها التعليمي بعقد شراكة استراتيجية مع كبريات مدارس المهندسين والجامعات الوطنية والدولية بغية القيام بمشاريع ميدانية مشتركة وتأطير بحوث علمية.

وتم خلال هذا الحفل، الذي شارك فيه أعضاء من الحكومة وشخصيات عمومية وممثلو الهيئات المهنية والخريجين السابقين، تسليم شواهد التخرج على 210 خريج وخريجة من فوج 2019، لينضافوا إلى 2557 مهندس معماري تخرجوا من هذه المدرسة منذ إنشائها سنة 1980.

وعلى هامش هذا الحفل تم عرض مجموعة من مشاريع التخرج التي أنجزها الخريجون وذلك لملامسة المواضيع التي تم الاشتغال عليها، وإبراز قدراتهم على مستوى الإبداع الهندسي.