الفريق الحركي بمجلس النواب يستعجل الوزير بنعد القادر بإخراج المرصد الوطني للإجرام

علياء الريفي:

طالب الفريق الحركي بمجلس النواب، الإثنين، بإخراج المرصد الوطني للإجرام في أقرب وقت ممكن، قائلا إنه سيشكل خطوة مهمة في الحقل القضائي.

وأبرزت الأخت فاطمة الزهراء نزيه ( عضو الفريق الحركي بمجلس النواب) في تعقيب على جواب محمد بنعبد القادر، وزير العدل، بخصوص  ” تدابير إحداث مرصد وطني للإجرام” الذي تقدم به الفريق الحركي، خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، عند مجموعة من الاعتبارات منها، ارتفاع معدل الجريمة، وتنوعها، وبروز جرائم جديدة بفعل التطور التكنولوجي والمعلوماتي، تستدعي مواكبتها، ورصد تطور مؤشرات الجريمة، بغاية الوقاية منها، من جهة، ووضع السياسات العمومية الكفيلة بالحد منها عن طريق القوانين ذات الصلة وتخفيف العبء الأمني.

وبعد أن أشارت عضو الفريق الحركي بمجلس إلى أن هذه المعطيات الإحصائية، ترصد الأسباب والدوافع ، يمكنها أن تكون سندا في وضع قواعد معيارية للوقاية من الجريمة والحد منها، سجلت أن إحداث هذا المرصد، الذي سيشكل طفرة مهمة في الحقل القضائي، يتطلب تعاون جميع السلطات، لكونه سيعمق الشعور بالأمن، والحد من الظاهرة.