بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة
الأخت مازي: جمعية النساء الحركيات تشارك في وضع مقترح قانون لهيئة المناصفة

نجاة بوعبدلاوي: أكدت الأخت فاطمة كعيمة مازي، نائبة برلمانية عن الفريق الحركي بمجلس النواب، ورئيسة جمعية النساء الحركيات، على ضرورة تنزيل الفصلين 19و64 من الدستور الجديد من أجل المناصفة بين الجنسين، مشددة على أنه يجب احترام الخطوات والأشواط التي قطعها المغرب في مجال حقوق المرأة المغربية، وعدم التراجع عنها.وقالت الأخت مازي، نائبة رئيسة شبكة البرلمانيات العربيات للمساواة “رائدات”، إن “مشروع قانون رقم 74.14 المتعلق بهيئة المناصفة ومحاربة كافة أشكال التمييز”، إن الهيئة لها صلاحيات يجب احترامها، كما أنها تتمتع بالإستقلالية حسب مبادئ باريس، مشددة على ضرورة إعادة النظر في تركيبة الهيئة، مؤكدة أن جمعية النساء الحركيات تشارك في وضع مقترح قانون يخص هيئة المناصفة ومحاربة كافة أشكال التمييز، “لأننا معنيات بذلك”، مشيرة إلى أن مشروع قانون الهيئة هو مشروع مهم جدا بالنسبة للنساء المغربيات خصوصا وأن هذه الفترة تعرف تسجيل تعديلات مهمة يجب احترامها والعمل بها في إطار تشاركي فعلي. وشددت الأخت مازي، على ضرورة تنزيل الفصل 19 من دستور 2011، باعتباره ينص على المناصفة بين الجنسين، كما أكدت على ضرورة إنشاء هيئة تقريرية وليست استشارية، حتى تكون لها سلطة القرار، كما طالبت بضرورة وضع ديباجة توضح أهداف وتعاريف الهيئة، مثل التمييز والمساواة حتى يكون للهيئة تعريف وحيد وموحد، معتبرة أن الامتداد الجهوي بالنسبة للمناصفة ضرورة ملحة، باعتبارها امتداد للقرب الحقيقي لإسماع صوت جميع النساء.. في القرى والمداشر والجبال.